Skip to Content

Category Archives: لا تقرأ

التوظيف العسير: تخطيط التنمية واتجاهات سوق العمالة في سلطنة عمان

كتب : كريستل إنيس ورائد زهير الجمالي برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا | سبتمبر 20

يعتمد اقتصاد سلطنة عمان إلى حد كبير على عائدات النفط والغاز وعلى العمالة الأجنبية، على غرار جاراتها، إلا أنه يختلف عنها في عدم وجود احتياطي مالي يسمح بتأجيل مساعي تخفيف ذلك الاعتماد. ففي عام 1995 كانت سلطنة عمان الأولى بين دول مجلس التعاون الخليجي في إعداد استراتيجية تنموية طويلة الأجل )رؤية 2020 (، تمثل هدفها الأكبر في إصلاح التبعيات الهيكلية للاقتصاد بالتزامن مع تحول ديمغرافي جذري. ومن المرتكزات الأساسية لتلك الاستراتيجية إعادة صياغة دور القطاع الخاص لتمكينه من قيادة النمو الاقتصادي، إلى جانب توليد فرص عمل للمواطنين العمانيين.

وتظل هذه الأهداف بعيدة عن التحقيق، إذ يواجه الاقتصاد مستويات عالية نسبيا من البطالة، خاصة بين الشباب العماني، فيما نجد أن الطلب على الأيدي العاملة الأجنبية في أعلى مستوياته.

READ MORE

صندوق النقد الدولي يصدر تقريره عن السلطنة ومختصون عمانيون يوضحون

قال صندوق النقد الدولي إن السلطنة حددت أهدافا طموحة وملائمة للمالية العامة في ميزانية 2017، وإذا ما تحققت فإنها ستؤدي إلى تخفيض العجز بمقدار النصف تقريبا ، ليصل إلى 12% من إجمالي الناتج المحلي، كما إن استمرار انخفاض أسعار النفط يؤكد الحاجة إلى إجراء تعديلات مستمرة في المالية العامة، بالإضافة إلى التعجيل بتنويع النشاط الاقتصادي، وإعطاء دور أكبر للقطاع الخاص من أجل تنشيط الاقتصاد.

READ MORE

دور البنوك العربية كمحرك للتنمية الاقتصادية في الوطن العربي – النسخة العربية

Goal: هدف الدراسة
في ظل حداثة تجارب أسواق الأوراق المالية العربية وصغر أحجامها، فإن البنوك في الوطن العربي هي المصدر الرئيسي للتمويل. لذا فإن الهدف من هذه الدراسة هو بحث مختلف المؤشرات الاقتصادية والمالية والمحاسبية ومقارنة أداء المصارف العربية وقياس مدى مشاركتها كمحرك للتنمية الاقتصادية ومقارنة كل هذه المؤشرات على المستوى الدولي.
منهجية بحث الدراسة.

READ MORE

كازاخستان .. قبضة أصحاب المصالح تمنع انطلاق الاقتصاد

أثناء مأدبة عشاء في سبنسر هاوس في لندن في نيسان (أبريل) عقدها الممول جيكوب روتشايلد، وجه المضيف الثمانيني لضيوفه القادمين من صندوق الثروة السيادية في كازاخستان توبيخا لطيفا.
المسؤولون التنفيذيون في الصندوق كانوا قد أمضوا ذلك اليوم وهم يشرحون للمستثمرين المحتملين برنامج الخصخصة الخاص بهم، الذي طال انتظاره، لبيع شركات تديرها الدولة بقيمة 70 مليار دولار. انتاب اللورد روتشايلد شعور مزعج وكأنه عاش هذا الموقف من قبل.
قال: “هذه مأدبة العشاء الثانية التي نعقدها، ومن دواعي سرورنا أن نستضيفكم جميعا مرة أخرى. ونحن جميعا نرغب في المساعدة لتحقيق هذه الجولة من عمليات الخصخصة الكازاخية بأسلوب ناجح لفترة طويلة”. وأضاف مبتسما: “لكن العملية تحتاج إلى التمحيص أولا”.
READ MORE